أرشيف القسم : مكافحة الشيخوخة

دواء يمنع الزهايمر بتثبيط أنزيم جسدي

في دراسة جديدة نُشرت في مجلة «الطب التجريبي» تمكن باحثون في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا-سان دييجو، ومستشفى ماساتشوستس العام، وأماكن أخرى، من تحديد دواء جديد يمكن أن يمنع مرض الزهايمر عن طريق تثبيط، وليس تعديل، أنزيم رئيسي يشارك في تكون لويحات أميلويد.ويعتبر تكون تلك اللويحات السمة المميزة لمرض الزهايمر؛ وهي كتل من البروتينات غير المنتظمة التي تتراكم في الدماغ وتعطل ... أكمل القراءة »

الرياضة تحسن صحة الشرايين

أدت ممارسة التمارين الرياضية لمدة 12 أسبوعاً إلى تحسن صحة الشرايين ووظائفها لدى رجال في منتصف العمر وكبار السن، الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 70 عاماً، ولديهم مستويات منخفضة إلى طبيعية من هرمون التستوستيرون. ظهر أيضاً من تلك الدراسة، والتي نشرتها مجلة «ارتفاع ضغط الدم» أن علاج «التستوستيرون» لم يعطِ أي فوائد للشرايين.تم تقسيمهم عشوائياً إلى 4 مجموعات: تلقى ... أكمل القراءة »

خبيرة تغذية: حساء العدس هو الأكثر فائدة للصحة

أكد خبيرة تغذية روسية، أن حساء العدس هو الأكثر فائدة للصحة. وقالت الدكتورة أولغا ديكر، إن حساء العدس غني بالبروتينات، وتضيف موضحة، “على الرغم من أن هذه بروتينات نباتية، إلا أنها تحتوي على 12 حمضا أمينيا، ويمكننا إضافة مصادر حيوانية للبروتينات، مثل اللحم، إلى هذا الحساء”. واضافت، كما يحتوي حساء العدس على نسبة عالية من الألياف الغذائية، ما يجعله مفيدا ... أكمل القراءة »

العلاج الطبيعي عقب «القيصرية» يحسن حالة المرأة

النساء اللواتي تلقين العلاج الطبيعي بعد الخضوع لعملية قيصرية قد تحسنت النتائج بشكل ملحوظ مقارنة بمن لم يتلقينه. ذلك وفقاً لدراسة جديدة من جامعة ميسوري للرعاية الصحية. تعتبر الولادة القيصرية واحدة من أكثر العمليات الجراحية الشائعة وسط النساء، وتجعل المرأة عرضة، بمرتين أكثر، للإصابة بآلام أسفل الظهر والحوض.هدفت الدراسة الحالية إلى تقييم تأثير العلاج الطبيعي الشامل على التعافي بعد الولادة ... أكمل القراءة »

الصدمات في الطفولة تؤثر في بنية الدماغ

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة ألبرتا أن الأحداث المؤلمة أو المجهدة في الطفولة قد تؤدي إلى تغييرات طفيفة في هياكل الدماغ الرئيسية، والتي أصبح بالإمكان تحديدها بعد عقود.تعتبر هذه الدراسة الأولى التي تُظهر أن الصدمة أو سوء المعاملة خلال السنوات الأولى من عمر الطفل – وهو عامل خطر معروف لتطور حالات الصحة العقلية مثل الاضطراب الاكتئابي الرئيسي في ... أكمل القراءة »

طريقة جديدة لعلاج المحاور العصبية التالفة

اكتشف فريق من العلماء جزيئاً يحفز على تجدد المحاور العصبية في الدماغ، وينتجه نوع من الفطريات، وذلك عندما كانوا يدرسون عائلة بروتينات لها مقدرة على حماية الخلايا العصبية.تحمل المحاور العصبية الإشارات بين الخلايا العصبية في الدماغ وبالحبل الشوكي، ويعد تلفها سمة من إصابات الجهاز العصبي المركزي، وهي سبب رئيسي في الإعاقة التي تنتج عن إصابات الدماغ والسكتة الدماغية وإصابات الحبل ... أكمل القراءة »

كيف تؤثر الأمعاء على صحة القلب؟

يتأثر الكوليسترول والعوامل الأخرى المرتبطة بصحة القلب والأوعية الدموية بالبكتيريا الموجودة في البطن.- بكتيريا الأمعاءتتولى البكتيريا القابعة في أعماق الأمعاء والتي تقدر أعدادها بـ38 تريليوناً تقريباً، الكثير من المهام المهمة. وتعرف هذه البكتيريا على نحو إجمالي بـ«النبيت الجرثومي المعوي» (gut microbiota)، وتساعد في مهام هضم الطعام، واستقلاب الدواء، وحماية الجسم من الكائنات المُعدية.من نواحٍ عديدة، تعمل بكتيريا الأمعاء، التي تزن ... أكمل القراءة »

نصائح الاستحمام في فصل الشتاء

يقول الدكتور روبرت شميرلنج، طبيب الأمراض الروماتزمية بكلية طب هارفارد: «إذا كنت تستحم يومياً، فأنت لست وحدك. ويستحم ما يقرب من ثلثي الأميركيين يومياً، أما في الصين فنصف الناس يستحمون مرتين فقط في الأسبوع. هل توقفت يوماً لتسأل نفسك: لماذا؟ ربما تكون إجابتك هي: لأن الاستحمام كثيراً هو صحي أكثر. لكن فكّر مرة أخرى. بالنسبة للكثيرين – ربما معظمهم – ... أكمل القراءة »

تقنية تصوير تفرق بين الزهايمر والخرف

تمكن العلماء في البرتغال والمملكة المتحدة من تأكيد أن تقنية التصوير التي تتعقب نقص الناقل العصبي، المعروف باسم الدوبامين، في الدماغ قادرة على تمييز خرف أجسام ليوي. ويرى العلماء أن ذلك يساعد في تخصيص العلاجات بطريقة أفضل لتلك الحالات المرضية.وكثيراً ما يتم الخلط بين الخرف من ذلك النوع وبين مرض الزهايمر، وكذلك الخرف المرتبط بالشلل الرعاش الذي قد يصيب عدداً ... أكمل القراءة »

نشاط طفل التوحد ينخفض في عمر 9 ــ 13 عاماً

وجدت دراسة حديثة من جامعة ولاية أوريجون، أن مساعدة الأطفال المصابين بالتوحد على الحفاظ على المستوى الصحي من النشاط البدني بشكل أفضل تكون باستهداف المرحلة العمرية من 9 إلى 13 عاماً، حيث يظهر الأطفال في تلك المرحلة أكبر انخفاض في وقت النشاط.قارنت الدراسة 88 طفلًا مصاباً بالتوحد، بـ88 طفلًا من غير المصابين به، وذلك خلال فترة الاستطلاع التي استمرت 9 ... أكمل القراءة »