فواكه تحمي الجسم في البرد 23-01-2023

يزداد انتشار العدوى بنزلات البرد وفيروس الأنفلونزا والسعال مع برودة الطقس في فصل الشتاء، ولذلك يُعد تعزيز جهاز المناعة أهم طرق حماية الجسم من الإصابة بالأمراض. ويلعب النظام الغذائي دوراً محورياً وفعالاً لتحقيق ذلك، عن طريق تضمين فواكه الشتاء في الوجبات اليومية بشكل منتظم، نظراً لاحتوائها على العناصر والفيتامينات الصحية.

يحتوي الموز على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم الذي يحافظ على التوازن الصحيح للماء في الخلايا، وأساسي وضروري للتحكم في ضربات القلب وتقلص العضلات، كما أنه من الفواكه الغنية بمادة الدوبامين والكاتشين ومضادات الأكسدة المفيدة.

يُعد البرتقال إحدى الثمار التي تنتمي إلى عائلة الحمضيات، والتي ينصح خبراء الصحة بتضمينها كعنصر أساسي بين قائمة الأطعمة الخفيفة التي يتم تناولها بين الوجبات، إضافة إلى أنه أحد مصادر فيتامين «سي»، ومضاد للأكسدة وقابل للذوبان في الماء، كما يلعب دوراً في الحماية من تدهور الخلايا، كما يحتوي عصير البرتقال على مجموعة من العناصر الغذائية الألياف وحمض الفوليك والبوتاسيوم والكالسيوم والمعادن الأخرى، وفيتامين «د».

تتميز بذور فاكهة الرمان بنكهتها الحامضة ولونها القرمزي النابض بالحياة والناتج عن مادة البوليفينول التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في إزالة الجذور الحرة وحماية الخلايا وتقليل الالتهابات، بمعدل 3 أضعاف مقارنة مع الشاي الأخضر.

ويتوج التفاح قائمة الفواكه الأكثر شعبية والمحببة للجميع، وهو من الأنواع الغنية بالألياف وفيتامين «ج» ومضادات الأكسدة الأخرى، كما يحتوي على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم ومستويات عالية من السكريات البسيطة بما في ذلك الفركتوز والسكروز والجلوكوز، وعلى الرغم من محتواها العالي من الكربوهيدرات، إلا ان مواد الكيرسيتين والكاتشين والأنثوسيانين وحمض الكلوروجينيك الوفيرة في التفاح، تُعد من المكونات النباتية المضادة للأكسدةالمصدرwww.alkhaleej.ae