كيفية رفع هرمونات السعادة 27-09-2022

رفع هرمونات السعادة
رفع هرمونات السعادة

من المعروف أن بعض الهرمونات تساعد في تعزيز المشاعر الإيجابية، بما في ذلك السعادة والمتعة، وتشمل هذه “الهرمونات” ما يلي:

  • الدوبامين: هو هرمون وناقل عصبي يعد جزءًا مهمًا من نظام المكافأة في دماغك، حيث يرتبط الدوبامين بأحاسيس ممتعة، إلى جانب التعلم والذاكرة ووظيفة النظام الحركي وغير ذلك الكثير.
  • السيروتونين: يساعد هذا الهرمون (والناقل العصبي) على تنظيم حالتك المزاجية وكذلك النوم والشهية والهضم والقدرة على التعلم والذاكرة.
  • الأوكسيتوسين: يُطلق على الأوكسيتوسين غالبًا “هرمون الحب”، وهو ضروري للولادة والرضاعة الطبيعية والترابط القوي بين الوالدين والطفل، ويمكن أن يساعد هذا الهرمون أيضًا في تعزيز الثقة والتعاطف والترابط في العلاقات، وتزداد مستويات الأوكسيتوسين بشكل عام مع المودة الجسدية مثل التقبيل والحضن والعلاقة الحميمية بين الزوجين.
  • الإندورفين: الإندورفين هو مسكن طبيعي للألم ينتجه جسمك استجابة للتوتر أو الانزعاج، وتميل مستويات الإندورفين أيضًا إلى الزيادة عند الانخراط في أنشطة منتجة للمكافأة، مثل تناول الطعام أو ممارسة الرياضة.

كيفية رفع هرمونات السعادة

قضاء الوقت في الخارج
هل تبحث عن زيادة مستويات الإندورفين والسيروتونين؟ يعد قضاء الوقت في الأماكن المفتوحة تحت أشعة الشمس طريقة رائعة للقيام بذلك، وفقًا لبحث عام 2008، يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى زيادة إنتاج كل من السيروتونين والاندروفين.
ابدأ بما لا يقل عن 10 إلى 15 دقيقة بالخارج كل يوم، وإذا مللت من نفس المعالم القديمة، فحاول استكشاف حي أو حديقة جديدة. 

خصص وقتًا لممارسة الرياضة

للتمرين العديد من الفوائد الصحية الجسدية، ويمكن أن يكون لها أيضًا تأثير إيجابي على الرفاهية العاطفية.
التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستويات الدوبامين والسيروتونين، مما يجعله خيارًا رائعًا لزيادة هرمونات السعادة.

اضحك مع صديق

لن يعالج الضحك المشاكل الصحية المزمنة، ولكن يمكن أن يساعد في تخفيف مشاعر القلق أو التوتر، وتحسين الحالة المزاجية المنخفضة عن طريق زيادة مستويات الدوبامين والإندورفين.
وفقًا لدراسة صغيرة عام 2017 تبحث في 12 شابًا، أدى الضحك الاجتماعي إلى إطلاق مادة الإندورفين، كما قد يؤدي الارتباط بشيء مضحك مع أحد أفراد أسرته إلى إطلاق هرمون الأوكسيتوسين.

اطبخ (واستمتع) بوجبة مفضلة مع من تحب

يمكن لهذه النصيحة – بشكل نظري – أن تعزز هرموناتك الأربعة.
يمكن للمتعة التي تحصل عليها من تناول شيء لذيذ أن تحفز إفراز الدوبامين مع الإندورفين، كما يمكن أن تؤدي مشاركة الوجبة مع شخص تحبه، والتعاون على تحضير الوجبة، إلى زيادة مستويات الأوكسيتوسين.
يمكن أن يكون لبعض الأطعمة أيضًا تأثير على مستويات الهرمونات، لذا لاحظ ما يلي عند التخطيط للوجبات لزيادة هرمون السعادة:

  • الأطعمة الحارة، والتي قد تؤدي إلى إطلاق الإندورفين.
  • الزبادي والفاصوليا والبيض واللحوم منخفضة الدهون واللوز، وهي مرتبطة بإفراز الدوبامين.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التربتوفان، والتي تم ربطها بزيادة مستويات السيروتونين.
  • الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك، مثل الزبادي ومخلل الملفوف، يمكن أن تؤثر على إفراز الهرمونات السعادة كلها.

جرب المكملات الغذائية

هناك العديد من المكملات الغذائية التي قد تساعد في زيادة مستويات هرمونات السعادة لديك، وفيما يلي عدد قليل من الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار:

  1. التيروزين (مرتبط بإنتاج الدوبامين).
  2. مستخلص الشاي الأخضر (الدوبامين والسيروتونين).
  3. البروبيوتيك (قد يعزز إنتاج السيروتونين والدوبامين).
  4. التربتوفان (السيروتونين).

وجد الخبراء الذين يدرسون آثار المكملات نتائج متنوعة، وقد اشتملت العديد من الدراسات على الحيوانات فقط، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث للمساعدة في دعم فوائد المكملات للبشر.

استمع إلى الموسيقى أو اعزفها 

يمكن للموسيقى أن تعطي دفعة لأكثر من لهرمونات السعادة لديك.
يمكن أن يؤدي الاستماع إلى موسيقى الآلات، خاصة الموسيقى التي تمنحك قشعريرة، إلى زيادة إنتاج الدوبامين في دماغك، ولكن إذا كنت تستمتع بالموسيقى ، فإن مجرد الاستماع إلى أي موسيقى تستمتع بها قد يساعد في جعلك في مزاج جيد. هذا التغيير الإيجابي في مزاجك يمكن أن يزيد من إنتاج السيروتونين.
قد يتعرض الموسيقيون أيضًا لإطلاق الإندورفين عند تأليف الموسيقى، ووفقًا لبحث عام 2012 أدى عزف الموسيقى والرقص أو الغناء إلى إطلاق مادة الإندورفين


المصدر

https://almalomat.com/357883/%d9%83%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d8%b1%d9%81%d8%b9-%d9%87%d8%b1%d9%85%d9%88%d9%86%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d8%a7%d8%af%d8%a9