خطوة ثورية نحو علاج الشلل.. علماء ينجحون في إصلاح الألياف التالفة في العمود الفقري 25-09-2022


نجح علماء في التوصل إلى طريقة لإصلاح الألياف التالفة في العمود الفقري التي لا تصلح نفسها بعد إصابة كبيرة. في خطوة ثورية نحو علاج الشلل.

وقد تمكن فريق العلماء من إمبريال كوليدج لندن في إنجلترا من تحفيز تجديد الألياف المحورية في العمود الفقري للفئران بعد ثلاثة أشهر من تعرضها لإصابة مدمرة في العمود الفقري تركتها غير قادرة على المشي.

ورغم أن الفئران لم تستعد قدرتها على المشي، فهذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها الأطباء من إصلاح هذه الألياف في العمود الفقري، وفتح الباب أمام مزيد من البحث لإصلاح الضرر الناجم عن إصابة الحبل الشوكي (SCI).

وفي حين أن العلاج الطبيعي وأشكال العلاج الأخرى يمكن أن تساعد المصابين على استعادة بعض الوظائف ببطء، إلا أنه لا توجد طرق موثوقة لإصلاح العمود الفقري التالف وعلاج الشلل المرتبط بإصابات النخاع الشوكي.

وفي دراسة نُشرت في مجلة PLOS، يوم الثلاثاء 20 سبتمبر، اختبر الباحثون ما إذا كان الجزيء TTK21 يمكن استخدامه لتنشيط تجديد المحور العصبي في الفئران التي تعاني من إصابات في النخاع الشوكي. وفقا لروسيا اليوم.

وكان العلماء قد وجدوا في دراسات سابقة أن الجزيء إياه سيكون على مستوى المهمة إذا تم تطبيقه بعد الإصابة بفترة وجيزة، لكن لا توجد بيانات حول ما إذا كان فعالا لإصابات النخاع الشوكي المزمنة.

وقد تم علاج جميع الفئران لمدة عشرة أسابيع، نصفها باستخدام TTK21، والنصف الآخر بعلاج تحكم.

وبعد الانتهاء من العلاج، وجد العلماء أن محاور جديدة تنبت في النخاع الشوكي. والمحاور عبارة عن ألياف مسؤولة عن نقل الإشارات والنبضات بين الخلايا العصبية.

0 seconds of 0 seconds
 

وعند تعرض الجسم للتلف، لا يعود بإمكانه إرسال إشارات من الدماغ عبر الجهاز العصبي، ما يجعل الوظائف الحركية مستحيلة.

فهي لا تصلح نفسها عند تعرضها للتلف ما يجعل إصابة الجهاز العصبي - وتحديدا النخاع الشوكي، حيث يرتبط العديد من الأعصاب بالدماغ - إصابة دائمة ومدمرة.

وتوقفت المحاور التي تأثرت بالإصابة عن التراجع أيضا، وزاد نمو المحاور الحسية بين الفئران المعالَجة.

ولسوء الحظ، لم تستعد الفئران المشلولة، على الرغم من نمو المحور العصبي، القدرة على المشي، ولم تظهر أي تحسينات فعلية في وظيفتها الحركية.

وما يزال العلماء يأملون في أن تكون TTK21 بمثابة قاعدة لعلاج الشلل في المستقبل.

ويوضح هذا العمل أن العقار المسمى TTK21 الذي يتم تناوله بشكل منتظم مرة واحدة في الأسبوع بعد إصابة الحبل الشوكي المزمن (SCI) في الحيوانات يمكن أن يعزز إعادة نمو الخلايا العصبية وزيادة نقاط الاشتباك العصبي اللازمة لانتقال الخلايا العصبية، بحسب ما قال سيمون دي جيوفاني، الباحث الرئيسي في الدراسة.

وهذا مهم لأن إصابة الحبل الشوكي المزمنة هي حالة ليس لها علاج تفشل فيها إعادة تنمية الخلايا العصبية وإصلاحها.

وختم سيمون: "نستكشف الآن كيفية الجمع بين هذا الدواء والاستراتيجيات التي تسد فجوة الحبل الشوكي مثل المواد الحيوية كطرق ممكنة لتحسين الوضع بعد الإعاقة لدى مرضى إصابات النخاع الشوكي"



المصدر

https://www.albayan.ae/health/life/2022-09-25-1.4522167