الإصابة بالصداع قد تجعلك غير قادر على القيام بعدة أشياء تعودت على القيام بها بكل سهولة وفي أي وقت يحلو لك.

ويمكن القضاء على الصداع بتناول مجموعة من الأدوية ووضع حدا لهذا الكابوس المتعب. ولكن قد تكون هناك أعراض جانبية لهذه الأدوية، فنلجأ لوسيلة أفضل، إذ يمكن التغلب على الصداع عبر اتباع وصفات منزلية سهلة التحضير وبنتائج سريعة لا تخطر على البال.

ويشير تقرير نشره موقع "تي أونلاين" إلى أن هناك مجموعة من الوصفات المنزلية البسيطة التحضير والقادرة على التخلص من الصداع وفي وقت وجيز للغاية.

زيت النعناع

يأتي زيت النعاع على رأس الوصفات المنزلية القادرة على التعامل مع الصداع. وينصح خبراء الصحة بوضع قطرات من زيت النعاع على الجبهة لما له من دور في التخفيف من الصداع، إذ تبدأ فعالية زيت النعناع في الظهور بعد 15 دقيقة فقط من استعماله.

إلا أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو صعوبات في التنفس مثل مرض الربو، فإنه ينصح باتخاذ الحيطة والحذر وضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام زيت النعناع للتخلص من الصداع، حسب موقع "تي أونلاين".

ثنائية القهوة والليمون

بفضل احتوائها على مادة الكافيين، فالقهوة لديها تأثير وقدرة على أن تجعل المرء أكثر يقظة. أما الليمون فهو غني بفيتامين "سي" ولديه خصائص مضادة للالتهابات وأيضاً تقوية المناعة.

ويشير موقع "تي أو نلاين" أن ثنائية القهوة والليمون من الوصفات المنزلية للتغلب على الصداع، رغم أن التعود على مذاق القهوة والليمون قد يحتاج لبعض الوقت.

وقال شارلي غاول، الأمين العام والمتحدث باسم الجمعية الألمانية للصداع "بالتأكيد يشعر مرضى الصداع بتأثير مهدئ مع القهوة"، إلا أنه أكد عدم وجود ما يضمن الفعالية، حيث لا توجد دراسة علمية حول هذا الموضوع، على حد قوله.

الماء

يعد شرب الماء من الوصفات المنزلية الممكنة أيضاً للتعامل مع الصداع، إذ ينصح بشرب كوب كبير منه. ويرى خبراء صحة أن سبب الصداع قد يكون أحيانا مرده عدم شرب كمية كافية من الماء. يشار إلى دراسة سابقة نشرها موقع "msn lifestyle" قد أكدت أن شرب كأس واحد من الماء قبل الإفطار لديه عدة فوائد صحية مهمة مثل التخلص من السموم، ليونة المفاصل، فقدان الوزن ونضارة البشرة.

وقال شارلي غاول "شرب السوائل بشكل كاف ومنتظم يمكن أن يساعد بالتأكيد الأشخاص الذين يعانون من الصداع"، وأردف: "شرب الماء مهم أيضا لوظائف الجسم الأخرى".

أسباب الصداع

في المقابل، هناك مجموعة من الأسباب المؤدية للإصابة بالصداع، الذي تشير أبحاث طبية أن هناك أكثر من 200 نوع منه.

ويرى موقع "فيم" الألماني أن بعض أسباب الصداع قد تعود إلى: انخفاض نسبة السكر في الدم، الجلوس لفترة طويلة أمام الحاسوب، قلة النوم، التوتر وغيرها من الأسباب، حسب موقع "فيم" الألماني.