ما ضرورة بدء إفطار الصائم بالسلطات

شدد خبراء التغذية على ضرورة أن يبدأ الصائم إفطاره بالسلطات لأنها تزوده بالألياف التي تحفز الحركة المعوية وعملية الإخراج، وبالتالي تحميك من الإمساك، كما أنها تمتص الماء وتتمدد في المعدة مما يعطيك شعوراً بالامتلاء فتشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام، وبالتالي فعندما تأكل السلطة فأنت تسكن جوعك وتمنع نفسك من الإسراف في تناول الأغذية الأخرى، والتي عادة ما يرتفع محتواها من الدهون والطاقة.

كما أن الألياف الغذائية تعمل على امتصاص بعض المواد السامة في الأمعاء وتطرحها مع البراز مما قد يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون، كما قد تخفض احتمالية داء السكري.

4 أخطاء

ولكن مع ذلك فهناك أربعة أخطاء من الشائع ارتكابها أثناء تناول السلطة، نصحوا بتفاديها، وتشمل:

1 ــ عدم غسل الخضار جيداً: وهذا ينطبق بشكل خاص على الورقية منها كالخس والجرجير، مما قد يعرضك لمخاطر التسمم الغذائي. وهناك مقولة قديمة تقول «الطبيب الذكي لا يتناول السلطة خارج المنزل»، وذلك لأنها عادة لا تحضر بدرجة ملائمة من النظافة مقارنة مع الأطباق الأخرى التي تطهى فوق النار. ولكنك لست بحاجة لأن تكون طبيباً حتى تكون ذكياً وتنتبه إلى النظافة أثناء تحضير السلطة.

2 ــ إضافة الملح: فهو يستخرج العصارة من الخضار ويجعلها تذبل بسرعة، ناهيك عن التوصيات الطبية التي تحذر من الصوديوم وأثره على الصحة وارتفاع ضغط الدم والجلطات. وعوضاً عن ذلك حرر براعم تذوقك من الملح، وجرّب السلطة بطعمها الطبيعي وستكتشف نكهة لذيذة.

3 ــ الإسراف في إضافة الصلصات وزيت الزيتون: إذ يضيف البعض الصلصات لإعطاء نكهة للسلطة، أما زيت الزيتون فيضاف لجعل السلطة صحية. ولكن المبالغة في ذلك يحوّل السلطة من طبق خال تقريباً من السعرات الحرارية إلى مصدر معتبر للطاقة.

4- المبالغة في الإضافات إلى السلطة: كالمعكرونة، ومكعبات الخبز التوست والخبز المقلي لتحويل السلطة إلى «فتوش»، والبرغل لتحويلها إلى «تبولة».

التعليقات مغلقة