• ×

11:22 مساءً , الثلاثاء 25 أبريل 2017

Colonies : Type Sidemenu

Colonies : Type Video Block

علاج نوبات الصرع | كيف تخفف من التشنجات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 العلاجات البديلة، وإن لم تكن علاجا يحل محل علاج الصرع تماما إلا أنها تخفف من التشنجات الناتجة عن الإصابة من غير أعراض جانبية كالتي يسببها العقار المضاد للصرع.

سأطلعك هنا على بعض الوصفات العلاجية التي يمكنك استخدامها في المنزل للتخفيف من التشنجات، بالإضافة لبعض النصائح إن كنت من مستخدمي العقار الدوائي وذلك للحصول على أفضل النتائج.

نصائح لعلاج نوبات الصرع:

1- الفلفل الكاذب:
هو نبات ذو زهر أصفر وأخضر اللون وعادة يتوفر في جميع أنحاء الهند. عادة يستفيد الطب البديل من لحاء الشجرة وأوراقها وحتى ثمارها في علاج الطفيليات ومشاكل المعدة والمشاكل النفسية والتشنجات. له خصائص مضادة للورم ومضادة للأكسدة. هذا الفلفل ليس الفلفل الأسود المعروف ولكن يمكنك البحث عنه باسمه الفلفل الكاذب (false pepper)

2-المغنيسيوم:

يعتبر المغنسيوم عنصرا مهما جدا في مساعدة الأشخاص الذين يعانون من نوبات الصرع. كما يعتقد العديد من الباحثون أن نقص المغنسيوم يعتبر السبب الرئيسي في حدوث نوبات الصرع لدى العديد من الأشخاص. تحرص بعض الشركات على توفيره على شكل ملح يحوي كبريتات المغنيسيوم وماعليك إلا تناول ملعقة طعام من هذا الملح يوميا كل صباح.
خلاف ذلك، يمكنك شراء مكملات المغنسيوم من محلات الأغذية الصحية، أو تحسين استهلاكك الغذائي الخاص بك من خلال اللوز، الكاجو، والسبانخ. وقد أكدت الدراسات الصلة بين الصرع ومعدلات المغنيسيوم في الجسم. جدير بالذكر أن كثرة تناول المكملات الغذائية الحاوية على هذا العنصر قد تؤدي لطرد بعض المعادن الأخرى من الجسم مما قد يسبب لك نقصا في أحد العناصر الأخرى. لذلك عليك بالاعتدال في تناولها مع نظام غذائك.

3- الفيتامينات:
بعد فترة زمنية ومع نظام غذاء صحي يمكن لبعض أنواع الفيتامينات التقليل من أعراض النوبات الناتجة عن الصرع. وتعتبر مكملات للعلاج الطبي. وخذ بالاعتبار أن هذه الفيتامينات لوحدها لاتفي بالغرض، كما عليك مراجعة الطبيب للتأكد من عدم تناولك لجرعات زائدة منها. نذكر منها : حامض الفوليك (folic acid)، فيتامين ب6 (B6)، فيتامين د (D)، فيتامين هـ (E).

4- ابتعد عن الثوم:
كما ننصحك بتناول بعض البدائل فهناك أشياء أخرى عليك تجنبها مع العلاج. نذكر منها الثوم، العلاج الطبي الذي تتناوله يجب أن يكون بمعدلات معينة في الجسم دون زيادة أو نقصان، ويعمل الثوم على زيادة مستوى العقار في جسمك لذلك حاول تجنبه.

5-تجنب البابونج:
إن كنت من محبي تناول شاي البابونج وتتعاطى علاج الصرع فأنصحك بتجنيه لأنه قد يتسبب في إطالة الآثار الناجمة عن تناول الدواء.

6- تجنب قلة النوم:
عليك بأخذ القدر الكافي من النوم يوميا.

7- تجنب الضغوط العاطفية بقدر الإمكان.

8- قم بتناول جميع الوجبات:
لا تتخط تناول إحدى وجباتك الغذائية خلال اليوم ، خاصة إن كان لديك طفل يعاني من نوبات الصرع فعليك الحرص على متابعته بشكل مستمر.

9-إن كنت تستخدم العقار الطبي المضاد للصرع فإليك بعض الإرشادات لأفضل النتائج:


-قم بتناول الجرعة تماما كما وصفها لك الطبيب، عدم اتباع خطة العلاج هو أحد الأسباب الرئيسية في فقد السيطرة على نوبات الصرع.
-قم بتناول نفس المقدار من الجرعة العلاجية، النقصان أو الزيادة، أو تخطي بعض الجرعات قد يفسد كل النظام العلاجي.
-قم بتسجيل أي نوبة تشنجات تحدث لك. سجل اليوم وعدد مرات حدوث الإصابة ليتمكن طبيبك من التعرف بشكل أفضل على حالتك وإعطائك العلاج المناسب.
بواسطة : admincp
 0  0  141
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:22 مساءً الثلاثاء 25 أبريل 2017.