• ×

04:33 صباحًا , الأربعاء 29 مارس 2017

Colonies : Type Sidemenu

Colonies : Type Video Block

فوائد الثوم في علاج الزكام والانفلونزا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 هذا وأثبت الطب الحديث العديد من الفوائد التي يحتوي عليها الثوم، والذي استخدم في الطب الشعبي منذ قرون، ويعرف بأنَّه مضاد حيوي طبيعي.

حيث أن الثوم يحتوي على مادّة “الأليسين” المضادّة للفيروسات والميكروبات المسبّبة للرّشح، يتمّ تناول فصّين يوميّاً مع إضافته إلى الطّعام والسوائل.



فوائد الثوم

الثوم يعد من أهم أعداء الانفلونزا والسرطان وأمراض القلب وضغط الدم وأمراض أخرى.

ويعتقد الباحثون أنَّ في الثوم مواد غذائيَّة منها الفيتامين “C” والمعادن مثل السيلينيوم، وبعض الإنزيمات والمركبات المحتوية على الكبريت.

مضغ الثوم، أو طبخه مع الخضراوات يقي إلى حد بعيد من الإصابة بالزكام، ويمكن تناول حتى عشرة فصوص من الثوم خلال وجبات اليوم الواحد، ولكن يجب عدم زيادة هذه الجرعات من الثوم حتى لا يسبب الإسهال؛ لأن الثوم ملين.



فوائد الثوم

ومن الممكن شرب عصير البرتقال والليمون المضروب في سبعة فصوص ثوم، يشرب ذلك العصير على الريق يومياً مع استنشاق بخار الثوم المغلي قبل النوم بعد مرة أو مرتين من ذلك العلاج العجيب سوف تنتهي الأنفلونزا بإذن الله الشافي.

أو بلع فص ثوم بعد كل أكلة مع شرب عصير الثوم بالليمون مع استنشاق بخار الثوم فإنه عجيب في علاج أمراض البرد عامة.

وللتخلص من رائحة الثوم بعد تناوله تؤكل تفاحة، أو يمضغ ورق نعناع أو يستحلب قرنفل وكلما كان قديم التخزين كانت فاعليته أقوى.. أي بعد جفاف أوراقه تماماً.
بواسطة : admincp
 0  0  209
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:33 صباحًا الأربعاء 29 مارس 2017.