• ×

04:45 صباحًا , الإثنين 20 فبراير 2017

Colonies : Type Sidemenu

Colonies : Type Video Block

لدغات العناكب قد تسبب أورام الغدد الليمفاوية وتلف الأنسجة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 وخطورة لدغة العنكبوت تعتمد على نوعه فقد يزول الألم من 5-60 دقيقة إذا كان العنكبوت غير سام، وقد يصل الألم لـ24 ساعة إذا كان ساما، وتؤكد الدراسات أن هناك نسبة لحدوث عدوى بكتيرية بسبب لدغة العنكبوت هى 1٪ .



وهناك أنواع عديدة من لدغات العنكبوت منها:



لدغة عنكبوت الأرملة السوداء





تسبب لدغة هذا العنكبوت بعض التورم والأحمرار حول اللدغة ثم يصبح الألم شديدا بعد بضع ساعات، وتظهر بعض الأعراض الأخرى مثل تقلصات العضلات والحمى والقشعريرة وبعض مشاكل الجهاز الهضمى مثل القىء والغثيان وآلام فى البطن.



لدغة العنكبوت البنى الحبيس





تسبب لدغة هذا العنكبوت ألما شديدا فى غضون 8 ساعات مع ظهور كيس مملوء بسائل يظهر فى مكان العضة وظهور قرحة، قد تظهر أعراض أخرى مثل طفح جلدى وحمى خفيفة مع الخمول والغثيان.



لدعة العنكبوت الرتيلاء



تسبب لدغة هذا العنكبوت تورم مع ألم شديد وأعراض أخرى أيضا مثل الحكة انتفاخ الجفن وسرعة دقات القلب وانخفاض ضغط الدم وصعوبة فى التنفس.



لدغة العنكبوت الذئب



يمكن أن تكون هذه اللدغة مؤلمة جدا لأنه تسبب تمزق فى الجلد وتورم واحمرار لدى بعض الناس، قد يتطور معهم الأمر ويحدث تورم الغدد اللمفاوية وقد يسبب تلف الأنسجة، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 10 أيام للتعافى.
بواسطة : admincp
 0  0  73
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:45 صباحًا الإثنين 20 فبراير 2017.