الاكتشاف المبكر لمشاكل السمع يجنّب الإعاقة 14-05-2022

أكدت وزارة الصحة والسكان في مصر أن الاكتشاف المبكر لضعف السمع أو فقدانه، يجنّب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج، إضافة إلى تجنّب مشكلات التخاطب التي يمكن أن تتسبب في أزمات نفسية له.

وأشار د. حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، إلى الانتهاء من إجراء المسح السمعي ل2.9 مليون طفل، ضمن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لدى حديثي الولادة.

ولفت عبد الغفار إلى تحويل نحو 174 ألف طفل لإعادة الفحص من خلال إجراء اختبار تأكيدي، بعد أسبوع من الفحص الأول، وتوجيه نحو 18 ألف طفل بعد الاختبار الثاني إلى مستشفيات ومراكز الإحالة البالغ عددها 30 مركزاً على مستوى مصر، لتقييم الحالة بدقة أعلى، وبدء العلاج أو تركيب سماعة، أو الترتيب لإجراء عملية زرع القوقعة لمن تستدعي حالتهم ذلك.

وأوضح أن عدم اجتياز الطفل للاختبار الثاني لا يعني في أغلب الأحيان الإصابة بضعف السمع، لكنه مؤشر على احتياجه إلى فحوص متقدمة في مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة.

المصدر

https://www.alkhaleej.ae/2022-05-08/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%B9-%D9%8A%D8%AC%D9%86%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A9/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9