التجاعيد.. شقوق في أنسجة الجلد 14-05-2022


تتشكل الخطوط الدقيقة والتجاعيد على أجزاء الجلد المكشوفة كالوجه، الرقبة، اليدين، وحول الفم والعينين، وتظهر تزامناً مع التقدم في العمر، نتيجة تمدد أو تلف أنسجة الجلد، ومجموعة من العوامل كالتعرض لأشعة الشمس، والنظام الغذائي غير الصحي، وتراجع كميات البروتينات والكولاجين والإيلاستين، ما يؤثر في مرونة الألياف الموجودة في الجلد، وفي السطور القادمة يسلط الخبراء والاختصاصيون الضوء على هذا الموضوع تفصيلاً.

يقول د. حيدر علي استشاري طب الأسرة إن هناك بعض العادات الخاطئة التي يمكن أن تتسبب في ظهور التجاعيد في وقت مبكر وتُسرع من شيخوخة الجلد، مثل:-

* الإجهاد المزمن الذي يسبب الاستخدام المفرط لعضلات الوجه.

* يتسبب وضع النوم على الوجه أو أحد الجانبين بدلاً من الظهر في ظهور التجاعيد التي لا تتلاشى بمجرد الاستيقاظ.

* عدم وضع الواقي الشمسي عند تعرض الجلد لأشعة الشمس الضارة.

* انخفاض الاهتمام بعلاج حب الشباب يسبب الندبات ويتلف الجلد ويسرع بظهور الخطوط الدقيقة.

* يدمر التدخين تراكيب الجلد الإيلاستين والكولاجين، كما ينجم عنه تضييق الأوعية الدموية، وعدم تدفق الدم إلى الجلد والمواد الكيميائية، وتعمل الحرارة وحركات الوجه أثناء التدخين على تعزيز ظهور التجاعيد.

ويشير د.علي إلى أن التغذية تلعب دوراً هاماً في تكوين الخطوط الدقيقة وشيخوخة الجلد، وأظهرت دراسة غذائية حديثة أن الأشخاص الذين يعتمدون على الخضراوات وزيت الزيتون والأسماك والبقوليات، ويقللون تناول السكر ومنتجات الألبان والسمن يتمتعون ببشرة أكثر صحة وجمالاً، كما وجد أن الذين يفضلون نظاماً غذائياً يحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات لديهم فرصة أكبر لتطوير جلد رقيق وأكثر عرضة للأمراض والتلف والتجاعيد.

ويؤكد د.علي أن وضع مستحضرات التجميل على الوجه أو العين لا يتسبب في ظهور التجاعيد، ولكن يجب الانتباه إلى أن شد منطقة العيون يمكن أن يتلف الجلد، ويؤدي إلى الانتفاخ والتورم، ويمكن أن تحدث بعض الإصابات في الجلد أثناء إزالة هذه المستحضرات. ويلفت إلى أن تدليك الوجه يمكن أن يخفف من التوتر والقلق، ولكنه لا يحد من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويرجى ملاحظة أن التدليك المفرط يمكن أن يسبب تورماً وتهيجاً، ما يساهم في تلف الجلد، ولذلك يجب على مرضى الصدفية أو التهاب الجلد أو ذوي البشرة الحساسة تجنب الخضوع لجلسات تدليك البشرة.

فئة مستهدفة

تبين د. فيكتوريا عنيني أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل أن التجاعيد تستهدف على الأكثر أصحاب البشرة الفاتحة وخاصة من يتعرضوا لأشعة الشمس على المدى الطويل، أما البشرة الداكنة فهي قادرة على التكيف مع ضوء الشمس ولها حماية طبيعية، حيث إنها تحتوي على كمية زائدة من صبغة الميلانين.

وتضيف: تظهر التجاعيد مع تقدم العمر على شكل خطوط دقيقة وعميقة تنتشر في مناطق مختلفة مثل الأنف والخدين وحول العينين، وربما يعاني البعض تغييرات الشيخوخة الأخرى مثل: النمش، والتبقعات والتصبغات القشرية خشنة الملمس.

وتوضح عنيني أن البشرة تفقد مرونتها ومتانتها ونضارتها بشكل تدريجي مع مرور السنوات، ويصبح تجددها بطيئاً، كلما انخفض إنتاج الكولاجين، كما يزداد جفاف البشرة عادة بعد سن الثلاثين، وفي الأربعين تصبح أكثر عرضة لظهور البقع البنية والتجاعيد.

تقدم العمر

توضح د. رنا أبوطرابالأمراض الجلدية والتجميل أن مادة حمض الهيالورونيك الموجودة في البشرة المسؤول الأساسي عن رطوبة ومرونة الجلد وحيويته، ولكن مع تقدم العمر ينقص تركيزها، ما يؤدي إلى زيادة عمق ووضوح الخطوط التعبيرية، كما تحدث تغيرات بنيوية في العظم والنسيج الشحمي للوجه كلما زاد عمر الإنسان.

وتضيف: إن التعرض لأشعة الشمس وعوامل البيئة والغذاء غير الصحي لها تأثير واضح على زيادة إنتاج الجذور الحرة.

المصدرhttps://www.alkhaleej.ae/2022-04-25/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%B4%D9%82%D9%88%D9%82-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D9%86%D8%B3%D8%AC%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%84%D8%AF/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9