• أوضحت أخصائية الغدد الصماء الروسية، يكاترينا كريفتسوفا، لماذا يقتل مرض "كوفيد – 19" في كثير من الأحيان الرجال الصُلع.

وقالت في حديث أدلت به لموقع " Ura.ru" الإلكتروني الروسي:" إذا لم يكن لدى المريض ما يكفي من هرمون التستوستيرون، فلن يتمتع بالحماية الكاملة لنظام القلب والأوعية الدموي".

وأضافت قائلة إن "خطر الوفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا يزداد للرجال المصابين بالثعلبة". وأشارت يكاترينا كريفتسوفا إلى أن تساقط الشعر يرتبط ارتباطا مباشرا بنقص هرمون التستوستيرون، والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضحت: "إن التستوستيرون، الذي يؤثر على الثعلبة، هو الهرمون الواقي للقلب والأوعية الدموية، وإذا افتقر الرجل إلى هذا الهرمون فإنه لا يتمتع بحماية كاملة لنظام القلب والأوعية الدموية. وقد تتسبب الإصابة بـ "كوفيد 19" بحدوث تغيير في سلسلة التخثر".

ومضت قائلة:" إن هذه التغييرات مرتبطة بالتخثر المجهري. لذلك، قد تكون هناك ظروف من شأنها تقليل حماية القلب وظهور مشاكل أكبر قد تؤدي إلى الوفاة".

بالإضافة إلى ذلك، فنتيجة الإصابة بالفيروس التاجي يمكن أن يفقد الرجل بعضا من شعره أيضا. ويكمن سبب ذلك في أن فيروس كورونا يسبب تغيرات في الأوعية الدموية وفي سلسلة الجلطات، والتي تؤثر، من بين أمور أخرى، على دوران الدم في الأوعية الدقيقة.