يبدأ عادة الالتهاب الشعبي بالشعور بوخز طفيف في عمق الصدر ثم يتحول إلى كحة جافة متقطعة تخشخش في عظمتي الترقوة، وينقلب لون الشخص المصاب إلى درجات من اللون الأحمر ويبدأ الشخص يلهث باحثاً عن الأكسجين، وأسوأ شيء هو أن الكحة تستمر في مهاجمة الشخص دون هوادة، كثير من الذي يصيب القنوات الشعبية التي هي Chronic Bronchitis يعانون من الالتهاب الشعبي المزمن، المسالك الأكبر حجما في الرئتين والتي تحمل الأكسجين إلى جسم الشخص وسبب الالتهاب الشعبي إما فيروساً أو بكتيريا أو الغبار العادي وإما عوادم السيارات أو دخان السجائر وقد يكون الأرجح، وبعض أنواع الالتهاب الشعبي تكون قصيرة الأمد تستمر عادة لأسبوعين وأنواع أخرى تطول لشهور، لعلاج الالتهاب الشعبي يؤخذ قطرات من زيت اليوكالبتوس وتوضع على قطعة شاش مبللة بماء ساخن ووضع الشاش المحمل بالزيت قرب الأنف وشمه لمدة 3 - 4 دقائق وذلك كل 3 ساعات مع الحرص على إغماض عينيك أثناء الاستنشاق، وهناك وصفة من الأعشاب لهذا الغرض وهو أخذ ملء ملعقة صغيرة من مجروش أوراق الزعتر البري ووضعه على ملء كوب ماء مغلي وتركه ينقع لمدة عشر دقائق ثم تصفيته وإضافة ملعقة عسل ثم شربه بمعدل 3 مرات في اليوم والاستمرار حتى الشفاء بإذن الله.

المصدر جريدة الرياض
https://www.alriyadh.com/1810624