أعراض الاكتئاب وأنواعه وكيفية التعامل معه 13-09-2021

أعراض الاكتئاب وأنواعه وكيفية التعامل معه أعراض الاكتئاب وأنواعه وكيفية التعامل معه أعراض الاكتئاب الاكتئاب مرض نفسي صعب وعصيب يسبب شعوراً متواصلاً بالحزن، وفقدان المتعة، وعدم الاهتمام بالأمور المعتادة، وقد يشكل عبئاً ثقيلاً على الأفراد والعائلات، وإذا لم يعالج ويعطى اهتماماً، قد يتفاقم ويتدهور. ويؤثر المرض في المشاعر، والتفكير، والتصرفات؛ ما يسبب كثيراً من المشكلات العاطفية…

أعراض الاكتئاب وأنواعه وكيفية التعامل معه

alt
أعراض الاكتئاب وأنواعه وكيفية التعامل معه
alt
أعراض الاكتئاب

الاكتئاب مرض نفسي صعب وعصيب يسبب شعوراً متواصلاً بالحزن، وفقدان المتعة، وعدم الاهتمام بالأمور المعتادة، وقد يشكل عبئاً ثقيلاً على الأفراد والعائلات، وإذا لم يعالج ويعطى اهتماماً، قد يتفاقم ويتدهور.

ويؤثر المرض في المشاعر، والتفكير، والتصرفات؛ ما يسبب كثيراً من المشكلات العاطفية والجسدية، والتي بدورها تؤثر في أداء الأنشطة اليومية، وقد يصاب به أي شخص وفي أي عمر.

وسنتناول في هذا المقال أعراض الاكتئاب وأنواعه وأسبابه ودرجات خطورته، وذلك لمراقبة النفس والأسرة في حالة الإصابة به.

تعرف إلى أعراض الاكتئاب

أنواع الاكتئاب

يندرج الاكتئاب إلى عدة أنواع، إليك أبرزها:

1- اضطراب الاكتئاب الجزئي:

يعرف كذلك باسم الاكتئاب الجزئي، والاكتئاب الخفيف، وهو حالة من المزاج السيئ تستمر لفترات طويلة، ولا تؤثر بشكل ملحوظ على أداء الشخص. وقد يمر المصاب بنوبات من الاكتئاب الشديد والخفيف ولكن لا يسمى بالاكتئاب الجزئي إلا إذا استمر لسنتين على الأقل.

2- الاكتئاب الموسمي:

يتميز بحدوثه خلال موسم الشتاء؛ حيث تقل فيه أشعة الشمس، ويزول غالباً بحلول فصل الربيع، ويكون مصحوباً بحالة من العزلة الاجتماعية، وكثرة النوم، وزيادة الوزن.

3- الاكتئاب الذهاني:

هنا يصاب الشخص باكتئاب شديد، بالإضافة إلى نوع آخر من الاضطرابات العقلية، مثل: الهلوسات، والأوهام، وغيرهما، وتكون أعراض الاكتئاب الذهاني مرتبطة بأوهام كئيبة، مثل: هلوسات الفقر، والمرض، وغيرهما.

4- اكتئاب ما بعد الولادة:

يُعد أشد خطورة من الكآبة النفاسية التي تصيب أغلب النساء لمدة أسبوعين بعد الولادة، والمرأة المصابة باكتئاب ما بعد الولادة تواجه اكتئاباً شديداً في أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، ومن أعراضه: الحزن الشديد، والقلق، والإجهاد، ما يؤثر على أنشطتها اليومية، وعنايتها بنفسها وطفلها، ويعالج بطريقة مشابهة لأنواع الاكتئاب الأخرى بالكلام والأدوية المضادة للاكتئاب.

5- الاكتئاب ثنائي القطب:

المعروف كذلك باسم “الهوس الاكتئابي”، يختلف اضطراب ثنائي القطب عن الاكتئاب، ولكن يُذكر ضمن أنواع الاكتئاب؛ لأن المصاب بثنائي القطب يواجه نوبات من الاكتئاب الشديد تتناوب مع نوبات ابتهاج عالية، وقد تشمل نوبات الهوس سلوكاً سيئاً، مثل المقامرة، والاستمرار في الإنفاق، وممارسة الجنس غير الآمن.

6- الاكتئاب الذكوري:

هو حالة طبية خطيرة، ولكن الكثيرين يحاولون تجاهله أو يرفضون العلاج، واكتئاب الذكور غالباً لا يشخص ويمكن أن تكون له عواقب وخيمة عند عدم علاجه، ومن أعراض الاكتئاب الذكوري: الشعور بالحزن أو اليأس أو الفراغ أو الإجهاد المفرط، وصعوبة في النوم أو النوم أكثر من اللازم، وكذلك عدم الشعور بالسعادة عند القيام بالأنشطة التي لطالما تستمتع بها.

أسباب الاكتئاب

يعود الاكتئاب لأسباب منها:

• التاريخ العائلي: ويعني العامل الوراثي.
• نوع الشخصية: كأن يكون الشخص كثير القلق، أو يعاني قلة الثقة بالنفس، أو يكثر من لوم ذاته، وغير ذلك.
• الإصابة بالأمراض الخطيرة: مثل السرطان.
• إدمان المخدرات: المخدرات والكحول تسبب الاكتئاب.
• صعوبات الحياة المستمرة: مثل: ضغوط العمل، والوحدة لفترة طويلة، والتعرض للعنف، وغيرها، قد تسبب الاكتئاب.

أعراض الاكتئاب وأسبابه

أعراض الاكتئاب الخفيف

• المزاج السيء وغير المستمر.
• الشعور بالضيق وعدم التسامح مع الآخرين.

• الشعور بالتوتر والضيق.
• انعدام الرغبة والمتعة بالنشاطات التي كانت تسعدك سابقا.
• الشعور باليأس والإحساس بالذنب.

أعراض الاكتئاب الحاد

 الحزن والمزاج السيئ المستمر.

 مشكلات في النوم، مثل: الأرق الدائم، أو كثرة النوم بشكلٍ غير طبيعي.
• ضعف الثقة بالنفس وتحقير الذات، والشعور بالدونية وسط المجتمع.
• صعوبة في التركيز أو اتخاذ القرارات بشكل دائم.
 التفكير بالموت والانتحار.

أعراض الاكتئاب الجسدية

 صعوبة النوم ليلاً والاستيقاظ مبكراً، أو النوم الزائد.
• الشعور بالخمول، وانعدام النشاط.
• انخفاض الشهية ونقصان الوزن والعكس صحيح.
 الصداع، وآلام العضلات بلا سبب واضح.
• التحدث والتحرك ببطء.
 اضطراب الأمعاء (الإمساك).
 فقدان الرغبة الجنسية.
 تغيرات في الدورة الشهرية عند النساء.
 انخفاض الطاقة.

أعراض الاكتئاب الاجتماعية

• الميل للعزلة.
 عدم الاهتمام بواجبات العمل أو الدراسة.
 الابتعاد عن الأهل والأصدقاء المقربين.
 تعاطي المهدئات والكحول.
 إهمال الهويات.

أعراض الاكتئاب عند الرجال

 الغضب أو الانفعال أو العدوانية
 فقدان الاهتمام بالعمل أو الأسرة أو الأنشطة التي كانت ممتعة في السابق
 مشكلات الرغبة الجنسية
 الشعور بالفراغ أو اليأس
 عدم القدرة على التركيز أو تذكر التفاصيل
 الشعور بالتعب الشديد، وعدم القدرة على النوم، أو النوم لفترات طويلة.
 الإفراط في الأكل أو عدم الرغبة في تناول الطعام على الإطلاق.
 خواطر انتحار أو محاولات انتحار.
 أوجاع أو آلام جسدية أو صداع أو تقلصات أو مشكلات في الجهاز الهضمي.
 عدم القدرة على الوفاء بمسؤوليات العمل أو رعاية الأسرة أو الأنشطة المهمة الأخرى.
 الانخراط في أنشطة عالية الخطورة.
 احتياج للكحول أو المخدرات.
 الابتعاد عن العائلة والأصدقاء أو الانعزال.
ليس كل رجل مصاب بالاكتئاب يعاني من كل الأعراض، يعاني بعض الرجال من أعراض قليلة بينما قد يعاني البعض الآخر من العديد من الأعراض.

أعراض الاكتئاب عند كبار السن:

 اضطراب اكتئابي كبير، يشمل أعراضاً تستمر لمدة أسبوعين على الأقل وتتداخل مع قدرة الشخص على أداء المهام اليومية.
 الاضطراب الاكتئابي المستمر (Dysthymia)، مزاج مكتئب يستمر لأكثر من عامين، ولكن قد يظل الشخص قادرا على أداء المهام اليومية، على عكس الشخص المصاب باضطراب اكتئابي كبير.
 الاضطراب الاكتئابي الناجم عن المواد / الأدوية – الاكتئاب المرتبط باستخدام المواد، مثل مسكنات الألم.
 الاضطراب الاكتئابي الناتج عن حالة طبية – الاكتئاب المرتبط بمرض منفصل، مثل أمراض القلب أو التصلب المتعدد.

علامات الاكتئاب عند المرأة:

 فقدان الاهتمام والاستمتاع بالأنشطة.
 الأرق أو البكاء المفرط
 الشعور بالذنب وانعدام القيمة والعجز واليأس والتشاؤم
 النوم كثيرا أو قليلا جدا.
 فقدان الوزن أو الشهية، أو الإفراط في تناول الطعام واكتساب الوزن.
 محاولات انتحار

درجات شدة الاكتئاب

غالبا ما يحدث الاكتئاب تدريجيا، ويحاول الكثير من الناس التأقلم مع أعراض الاكتئاب دون إدراك أنهم ليسوا على ما يرام، قد يتطلب الأمر أحيانا من صديق أو أحد أفراد العائلة أن يشير إلى وجود ذلك ولكن بلطف، ولكن ما درجات الاكتئاب؟

يصف الأطباء الاكتئاب بمدى خطورته:

 اكتئاب خفيف: له تأثير بسيط على حياتك اليومية
 الاكتئاب المعتدل: يسبب تأثيرا كبيرا على حياتك اليومية.
 اكتئاب حاد: يصبح من المستحيل تقريبا ممارسة الحياة اليومية.

الفرق بين الحزن والاكتئاب

قد يكون من الصعب التمييز بين الحزن والاكتئاب، لأنهما يشتركان في العديد من الخصائص، ولكن هناك اختلافات مهمة للتفرقة بينهما:

الفرق بين أعراض الاكتئاب والحزن

عند حدوث خسائر في حياة الشخص يصعب عليه تحملها، مثل: وفاة شخص عزيز، أو فقدان وظيفة، أو انتهاء العلاقات، وغيرها، فمن الطبيعي أن يصاب بالحزن، وقد يعتقد أنه أصيب بالاكتئاب، ولكن وفي الواقع هذا شعور بالحزن وليس اكتئابا.

فالحزن أمر طبيعي، ويختلف من شخص إلى آخر، ويشبه أعراض الاكتئاب في بعض الأشياء، مثل: العبوس، والعزلة، ولكنهما يختلفان في أمور أخرى، إذ إن الحزن هو رد فعل طبيعي ومؤقت تجاه ذلك الموقف ولا يزال الشخص محتفظا بثقته بنفسه وقادرا على تجاوز الأمر مستقبلا.

أما الاكتئاب فحالة مرضية، ولا يستطيع الشخص الاستمتاع ولا التفكير في المستقبل بإيجابية.

علاج الاكتئاب

كلما بدأ العلاج مبكرا، زادت فعاليته:

1- تناول الأدوية بوصف الطبيب:

تناول أدوية تعرف باسم مضادات الاكتئاب بوصف الطبيب، وهي عادةً تتطلب (بين أسبوعين وأربعة أسابيع)؛ ليبدأ مفعولها، كما أنها تتطلب الاستمرار عليها فترة تتراوح بين عدة أشهر إلى سنتين في بعض الحالات، وقد تتحسن بعض الاضطرابات، مثل: النوم، والشهية، قبل تحسن النفسية.

ملاحظات:
• 
عند بدء استخدام الأدوية، يعاني بعضهم أفكارا انتحارية، خصوصاً من هم دون سن الخامسة والعشرين؛ لذلك ينبغي مراقبتهم جيدا وعن قرب، وبالأخص في بداية استخدام الأدوية، أو عند تغيير الجرعات.

• بالنسبة للسيدات، يجب التحدث مع الطبيب قبل استخدام الأدوية وقت الحمل، أو عند التخطيط للحمل، أو قبل الرضاعة لمعرفة ما تأثير الأدوية على الأم والطفل.
• يوجد خطورة لإيقاف الأدوية بشكل مفاجئ، يجب عدم التوقف عن استخدام الأدوية بشكل مفاجئ، ودون إخبار الطبيب، ليس لأنها قد تسبب الإدمان؛ بل لأن الجسم يكون اعتاد عليها، لذا يجب سحبها من الجسم بالتدريج، وتحت ملاحظة الطبيب المختص؛ لتلافي الأعراض الانسحابية.

2- العلاج النفسي والوسائل الأخرى:

ثبت فعالية معظم أنواع العلاج النفسي في علاج الاكتئاب، ويشمل: العلاج المعرفي السلوكي، والعلاج بحل المشكلات، وغيرهما. وقد يكون العلاج النفسي هو الأفضل، على الأقل كبداية في الحالات البسيطة من المرض.

• العلاج المشترك: يشمل العلاج النفسي والدوائي معا، وهو الأفضل في معظم الحالات، وهو ما أثبتته التجارب الطبية.

إرشادات للتعامل مع الاكتئاب

• الحـرص على ممارسة النشاط البدني.
• تقضية الوقت بين الأهل والأصدقـاء، وتجنب العزلة، وطلب المساعدة منهم لتجاوز هذا.
• القراءة والمعرفة أكثر عن أعراض الاكتئاب.
• التـدوين والكتـابة يفرغان المشاعر ويحسنا الشعور.
• تعلم تقنيـات الاسترخاء والتعامل مع الضغوط، مثل: التأمل، وتمرينات استرخاء العضلات.
• تبسيـط المهام اليومـية، ووضع أهداف قابلة للتحقيق؛ لتجنب الإصابة بالإحـبـاط.
• تنظيم الوقت، وإعـداد قائمة للإنجازات اليومية ومواعيدها.
• تجنـب اتخاذ القرارات المهمة عند الشعور بالاكتئاب.

متى يجب رؤية الطبيب؟

• إذا كان سوء المزاج يؤثر على حياتك اليومية وعلاقاتك بالآخرين.
• عندما يصل بك الأمر إلى التفكير بالانتحار أو إيذاء النفس أو شخص آخر.

• عند مواجهة أعراض الاكتئاب في غالبية وقتك ولعدة أيام متواصلة ولأكثر من أسبوعين.

اذهب إلى الطبيب عند مواجهة أعراض الاكتئاب في غالبية وقتك

ختاما، إن الاكتئاب مهما كان شديدا، يتحسن عادة بالأدوية أو العلاج النفسي أو كليهما، ولذلك إذا اعتقدت أنت أو أحد أقربائك أنكم تعانون من أعراض الاكتئاب، فتحدث إلى الطبيب النفسي ولا تخجل من ذلك، بل يدل الأمر على قوتك وأنك حريص أن تكون في أفضل حال.

المصدر الاماراتية

https://www.emaratyah.ae/1892207.html