معدل التنفس الليلي لمــريض القلــــب مؤشر لنجاح علاج الرجفان

تعتبر الحــــالات التـــي تـــــسبب عدم انتظام ضربات القلب من بين أكثر أمراض القلب شيوعاً. وأظهرت دراسة من الجامعة التقنية في ميونيخ، لأول مرة، أن معدل التنفس الليلي لمريض القلب يمكن أن يعتبر مؤشراً على ما إذا كان العلاج الصدمة الكهربائية للرجفان سيفيد لعلاج عدم انتظام ضربات القلب.

وقام الباحثون بمراقبة 1971 مريضاً في الفترة بين مايو 2014 وســــــــــبتمبر 2018. وتلقــــى 1363 من المرضى جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة، بينما تم علاج المجموعة الضابطة بعلاجات تحفظية (علاجات أخرى غير التدخل الغازي للجسم).
وفي كلتا المجموعتين، قاس العلماء متوسط معـــــــدل التنفس الليلي بين منتصف الليل والساعة السادسة صباحاً، بناء على بروتوكول تخطيط القلب.
وكان لدى المجموعة التي تلقت الصدمة الكهربية لإزالة الرجفان ميزة البقاء على قيد الحياة بنسبة 31.3%، مقارنة بالمجموعة الضابطة.ولوحظ في الوقت ذاته وجود صلة كبيرة بين معدل التنفس الليلي المنخفض وانخفاض معدل الوفيات. فالمرضى الذين تلقوا ذلك العلاج وكان لديهم معدل أقل من 18 نفساً في الدقيقة، كانوا أكثر فرصة للبقاء على قيد الحياة بنسبة 50%، مقارنة بالمجموعة الضابطة، في حين أن أولئك الذين لديهم معدل تنفس ليلي أعلى لم يفيدهم العلاج في ما يتعلق بإنقاذ حياتهم.

التعليقات مغلقة