شركة مصرية تصنع دواء لعلاج مرضى كورونا

تداوي /

بدأت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية “راميدا” الاثنين تصنيع دواء أثبتت التجارب الأولية عليه نجاحه في تثبيط نشاط فيروس كورونا المستجد بعد الإصابة به. 

والدواء هو في الأصل ياباني، ويحتوي على المادة الفعالة فافيبيرافير حيث يحمل الاسم التجاري “أفيجان”، لكن الشركة المصرية ستنتجه باسم “أنفيزيرام”. 

ويستخدم هذا الدواء حاليا في اليابان وروسيا لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد، حيث أنه عقار مضاد للفيروسات. وقال الدكتور عمرو موسى العضو المنتدب لشركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية في تصريحات تليفزيونية إن اليابان طورت هذا العلاج في 2014، وكان في الأصل لعلاج الحالات المصابة بالإنفلونزا التي لا تستجيب للأدوية العادية”. وأضاف أن اليابان وبعض الدول الأخرى مثل روسيا بدأوا في إجراء أبحاث على الدواء لاستخدامه في علاج كورونا، وأبدى نجاحا جيدا. وأوضح موسى أن الدواء يمنع  الفيروس من أن يتكاثر في الخلية، ويساعد في تخفيض درجة حرار المريض بعد يومين، والسعال بعد أربعة ايام.وأشار إلى أن الدواء “نجح في تحسين وظائف الرئة بشكل عام في 91 في المئة من المرضى مقارنة بـ62 في المئة ممن لم يحصلوا على هذا الدواء”. و قال موسى إن الشركة تعمل على ترخيص استخدام العلاج في مصر بالتعاون مع وزارة الصحة. مشيرا إلى إمكانية توفره  “خلال ثلاثة أسابيع في مصر”. وكانت راميدا وشركات مصرية أخرى قد حصلت على موافقة وزارة الصحة والسكان لتصنيع عقار “ريمديسيفير” المضاد للفيروسات والذي أنتجته الشركة الأميركية “جلعاد ساينسز” وحقق نتائج واعدة في علاج فيروس كورونا ضمن التجارب الأولية.  

التعليقات مغلقة