زجاجة الرضاعة البلاستيكية تلوث حليب الطفل

أظهرت الدراسات السابقة أن اللدائن الدقيقة موجودة في كل مكان تقريباً في البيئة، ومعظم المنتجات البلاستيكية التي نستخدمها في حياتنا تتخلص بانتظام من هذه الجسيمات الدقيقة.على سبيل المثال من المعروف أن الزجاجات البلاستيكية أو حاويات الميكروويف المصنوعة من مادة البولي بروبيلين تفرز هذه الجسيمات، وتقول دراسة جديدة إن زجاجات رضاعة الأطفال مصنوعة أيضاً من مادة البولي بروبيلين، وبالتالي تتخلص من جزيئات البلاستيك الدقيقة.تُظهر هذه الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون من كلية ترينيتي في دبلن وجامعة فيينا الطبية، أن الأطفال الرضع الذين يشربون من زجاجات التغذية هذه يتناولون مع الحليب ما معدله مليون جزيء من البلاستيك الدقيق يومياً. نُشرت نتائج الدراسة في العدد الأخير من مجلة «الطبيعة-الأطعمة».جاءت هذه الدراسة بالصدفة عندما سكب أحد الباحثين الماء الساخن في وعاء بلاستيكي لتحضير المكرونة سريعة التحضير. بدت الحاوية صلبة في البداية لكنها تغيرت لتصبح أكثر ليناً ونعومة بعد أن صب الماء الساخن فيها. كان الباحث فضولياً وتساءل عما إذا كان يتم إطلاق اللدائن الدقيقة في هذه العملية، وأثار هذا الشكوك في أن الأجزاء الداخلية البلاستيكية يمكن أن تطلق جزيئات بلاستيكية دقيقة في الطعام. أظهر تحقيق مخبري أن الحاوية أطلقت أكثر من مليون

التعليقات مغلقة