دراسة تظهر كيفية اكتشاف المناعة بالجسم للخلايا التالفة

توصل العلماء من خلال بحث جديد إلى فهم أفضل لكيفية اكتشاف مكونات الجهاز المناعي بالجسم للخلايا المتطفلة أو التالفة، وهو ما قد يؤدي إلى أساليب جديدة للعلاجات الفيروسية والسرطانية. نُشرت التفاصيل في «وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».عندما تدخل الفيروسات إلى الجسم يبدأ الجهاز المناعي في البحث عن الدخيل وتدميره، وتعد الخلايا التائية أحد مكونات الجهاز المناعي. تقوم تلك الخلايا بالبحث عن الفيروسات المختبئة في خلايا الجسم، وتعمل كخط دفاع نهائي ضد المستضدات أو الأجسام الغريبة.اكتشف الباحثون في الدراسة الحالية أن الخلايا التائية تزيد من قدرتها على الكشف ميكانيكياً: عندما تستكشف الخلايا التائية سطح الخلايا الأخرى تنشأ قوة اتصال طبيعية. إذا أصيبت الخلية بمستضد فإن القوة المطبقة تؤدي إلى «رابطة ملتصقة» بين مستقبلات الخلايا التائية وجزيئات «مجمع رئيسي أنسجة الجسم» ما يقوي الاتصال. لا تحدث هذه الرابطة بينها وبين الجزيئات التي لا تحمل مستضدات محددة.

التعليقات مغلقة