خلال أزمة كورونا.. كيف يمكن أن يضر العمل من المنزل بشرتك؟

تداوي /

تضاعف الوقت الذي نقضيه أمام أجهزة الكمبيوتر في فترة الحظر والعزل المنزلي بسبب تنفيذ قرارات الإغلاق حول العالم بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وهذا يمكن أن يكون له تداعيات معينة تظل غافلة عن البعض، فإذا كنت تعتقد أن الإغلاق سيعطيك على الأقل استراحة من الشمس الحارقة والأشعة فوق البنفسجية المهددة ومن ثم سيحافظ على بشرتك، فأنت مخطئ؛ حيث يمكن للوقت الذي تقضيه أمام الشاشة أن يساعد على إتلاف بشرتك دون علمك، لذلك تواصل موقع “هيلث لاين” مع الدكتور بيل جاجيت، طبيب الأمراض الجلدية وجراح زراعة الشعر، لإلقاء بعض الضوء على هذا العدو الصامت للجلد.

قال طبيب الأمراض الجلدية: “تصدر أشعة الشمس والأدوات الإلكترونية ضوءًا أزرق ثبت أنه شديد الخطورة، حيث التعرض المفرط للضوء الأزرق يعزز الضغوط في الجلد، مما يزيد من علامات الشيخوخة، كما أنه يسبب التصبغ وحب الشباب، ويسبب أيضا عددًا لا يحصى من العواقب على صحتك العقلية”.

وتابع: “يمكن للضوء الأزرق الذي ينبثق من الشمس أو من زيادة الانغماس في الأدوات الإلكترونية أن يتردد صداه على وجهك بشكل خاص، حيث إنه من المعروف أن بشرة الوجه هي الأكثر حساسية، ما يصيبها بالتصبغات”، مشددا على أنه يجب استخدام واقي الشمس حتى في المنزل كل 3 ساعات، واستخدام مرطب شفاه أيضا للحفاظ على ترطيبها.

وأكد أهمية إبقاء الهاتف في الوضع الليلي دائمًا، لأنه يحول الضوء الأزرق إلى الأصفر، الذي يعتبر مهدئا للعيون وأفضل بكثير لبشرتك، ونصح بتناول كميات من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين “ج”؛ حيث إنه يساعد على مكافحة التصبغ إلى حد كبير.

التعليقات مغلقة