تناول اللحوم بكثرة يرتبط بصفير صدر الطفل

أفادت دراسة حديثة نشرتها مجلة «الصدر»، بأن المواد الموجودة في اللحوم المطبوخة مرتبطة بزيادة أزير الصدر عند الأطفال، حيث تحتوي تلك الأطعمة على منتجات مؤيدة للالتهابات.

وسلطت تلك الدراسة الضوء على المركبات المؤيدة للالتهابات المسماة المنتجات النهائية للجليكشن، كمثال على عوامل الخطر الغذائية المبكرة، التي قد تكون لها آثار سريرية وصحية عامة واسعة للوقاية من مرض مجرى الهواء الالتهابي.
واستخدم الباحثون بيانات 4388 طفلاً تتراوح أعمارهم بين عامين و17 عاماً، لتقييم الارتباطات بين عدد مرات تناول تلك المواد المعززة للالتهابات، واللحوم، وبين ظهور أعراض أمراض الجهاز التنفسي.
ووجدوا أن زيادة تناول المواد كان مرتبطاً بشكل كبير بزيادة احتمالات الإصابة بصفير الصدر، بما في ذلك النوع الذي يكون حاداً، بحيث يعطل النوم وممارسة الرياضة ويتطلب وصفة طبية. وبالمثل، فإن تناول كميات أكبر من اللحوم غير البحرية، كان مرتبطاً بالنوم المتقطع، بالنفس، والصفير الذي يتطلب وصفة طبية.

التعليقات مغلقة