تقليص اللوزتين أقل مضاعفات من الاستئصال

وجدت دراسة استمرت 10 سنوات في جامعة فليندرز أن تقليص حجم اللوزتين يؤدي إلى ألم ونزيف أقل بكثير مقارنة باستئصالهما بالكامل. ظهر ذلك من مراجعة بيانات أكثر من 600 طفل خضعوا لجراحة اللوزتين بين عامي 2008 و2018.كان أولئك الأطفال أيضاً أقل عرضة للإصابة بالنزيف بحوالي 3 مرات، وأقل احتمالاً بحوالي 8 مرات للإصابة بنزيف خطر يتطلب إعادة الدخول إلى المستشفى. من بين الأطفال الـ 600 الذين خضعوا للدراسة، من تم ترك جزء صغير من اللوزتين لديهم كانوا أفضل حالاً وعادوا إلى الأنشطة الطبيعية في أقل من نصف الوقت الذي يستغرقه الطفل عادةً بعد استئصال اللوزتين الكامل.يتسبب استئصال اللوزتين الكامل في تكشف عضلات الحلق ما يسبب الألم ومخاطر أكبر للنزيف، أما إزالة 90-95٪ من اللوزتين وترك نسيج هلال صغير من الأنسجة سليماً فإنه يؤدي إلى ألم ونزيف أقل بكثير ما يسمح للطفل بالعودة سريعاً إلى مدرسته وحياته الطبيعية

التعليقات مغلقة