تفاصيل جديدة تمهد لعلاج خمج الدم

في الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بخمج الدم، وجد باحثون من جامعة تيمبل أن نشاط بروتين معين بالجسم يزيد من التعبير عن مادة تسهم في ضعف القلب لدى مرضى خمج الدم.
وجد العلماء سابقاً أن ضعف القلب وانخفاض ضغط الدم في حالة خمج الدم يرتبط ارتباطاً وثيقاً بجزيء يُعرف باسم الببتيد الناتريوتريك من النوع B. تنتج خلايا القلب، عندما تكون تحت الإجهاد، كميات كبيرة بشكل غير معتاد من هذا الببتيد والذي بدوره يعمل على خفض النتاج القلبي (كمية الدم التي يضخها القلب في فترة زمنية معينة).
لدراسة دور البروتين الببتيدي بشكل فعال تم تقسيم المشروع الجديد إلى هدفين محددين: التحقيق في الآليات التي تدخل في زيادة البروتين في الدم في خمج الدم، وتقييم دوره في تقليل النتاج القلبي وتعزيز انخفاض ضغط الدم في الفئران المصابة وفي المرضى.

التعليقات مغلقة