تأثيرات كورونا على الجهاز العصبي والدماغ.. هذا ما توصلت إليه الدراسات

تعد أحد الجوانب المحيرة في في فيروس كورونا المستجد، هو حجم تأثيراته على أجهزة الجسم المختلفة، خاصة بعد ما تردد عن تأثيره على القلب، والرئتين، والجهاز التنفسي، لكن ما زال هناك الكثير من الغموض يحيط بتأثيره على الجهاز العصبي.

أشار تقرير في أبريل/ نيسان الماضي إلى أن أكثر من ثلث عينة من المرضى المصابين بفيروس كورونا، بلغ إجمالي عدد هؤلاء المرضى في العينة 214 شخصًا، تعرضوا إلى مضاعفات عصبية تتراوح بين فقدان حاسة الشم إلى السكتة الدماغية.

ويمكن أن يؤدي فيروس كورونا المستجد، بحسب دراسات، إلى مضاعفات عصبية مثل الهذيان، والتهاب الدماغ، والسكتة الدماغية، وتلف الأعصاب.

وفي دراسة أجرتها جامعة كلية لندن في وقت سابق من هذا الشهر، كان لدى 10 مرضى من أصل 43 مريضًا “خلل وظيفي دماغي مؤقت” وهذيان، بينما أصيب 12 منهم بالتهاب دماغي، فيما أصيب 8 بسكتات دماغية، بالاإضافة إلى 8 أخرين أصيبوا بتلف في الأعصاب.

ووجدت ورقة بحثية أخرى، نشرت الشهر الماضي في The Lancet Psychiatry، وشملت 153 مريضاً في المملكة المتحدة، أنه حتى أولئك الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً قد يعانون من الذهان، أو الاكتئاب، أو السكتات الدماغية.

ولا يزال من غير الواضح كيف يمكن أن يضر هذا الفيروس الجهاز الدماغي والأعصاب.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN

التعليقات مغلقة