بعد حلول الشتاء والبرد القارس.. علاجات لاحتقان الحنجرة

الغرغرة بمحلول الأسبرين:أثبتت أبحاث مركز علاج أمراض البرد بجامعة كارديف في بريطانيا أن أقراص الأسبرين قد تكون أقوى علاج فعال لاحتقان الحنجرة.وجاء في الأبحاث أن إذابة حبتي أسبرين في الماء واستخدام المحلول الناتج في عمل غرغرة – بدون البلع – يمكن أن يؤدي إلى تخفيف الاحتقان بصورة فعالة خلال ساعتين، ويستمر تأثير المحلول لأكثر من 6 ساعات.• استنشاق المنتول:أثبت البحث أيضاً أن استنشاق المنتجات التي تحتوي على المنتول (يستخرج من زيت النعناع) تفيد أيضاً في إشعار المريض بالراحة من آلام التهابات الحنجرة كما تخفف من احتقان الأنف.• تناول العسل:جاء في أبحاث أخرى من جامعة ماري لاند في الولايات المتحدة الامريكية وجامعة وايكاتو في نيوزيلندا أن بعض أنواع العسل تساعد في التخفيف من آلام التهابات الحلق بسبب احتوائها على ماء أكسجيني طبيعي له خواص مضادة للبكتيريا، وأثبتت الابحاث أيضاً أنه عند اعطائه للأطفال قبل النوم يعمل بصورة أفضل من الأدوية المضادة للسعال. 

التعليقات مغلقة