الحمل: لماذا تشتهي المرأة أطعمة بعينها خلال هذه الفترة؟

تداوي/

لا يوجد منّا تقريبا من لم يسمع قصصا عن تلك السيدة الحُبلى، التي تصمم على أكل المثلجات (الآيس كريم) والمُخللات، بل وتدفع زوجها للذهاب لشراء دجاج مقلي لها، في الواحدة من بعد منتصف الليل، وتشعر أيضا – بشكل غامض – بأنها بحاجة لالتهام خمسة ألواح من نوع معين للغاية من الشوكولاتة.

وربما لا يقتصر هذا التوق الشديد لأطعمة بعينها على النسوة في فترة الحمل، بل قد يشعر البعض منّا به كذلك.

على أي حال، يُتوقع في غالب الأحيان أن يكون السبب في اشتهاء النساء الحوامل أحيانا لتناول بعض الأطعمة، هو رغبتهن في تلبية بعض الاحتياجات الغذائية لهن أو لأجنتهن. بجانب ذلك، يرى البعض أن هناك شيئا ما “آسراً وفاتناً” يكمن في أن هذا الشعور يعكس ما يمكن وصفه بـ “حقيقة بيولوجية كامنة” داخل الإنسان.

وفي كل الأحوال، يمثل ذلك الشعور “جانبا مربكا” من مسألة معقدة في بعض الأحيان، وهي الحمل. فحمل أي امرأة لجنين في أحشائها هو في الأصل أمر مجهد ومزعج، ويستغرق وقتا طويلا، ولذا سيكون من الأفضل – بنظر البعض – أن يصبح لدى المرأة في هذه الحالة، سبب للشعور برغبة جارفة في تناول أطعمة شهية.لكن إلقاءك نظرة على الدراسات العلمية التي أُجريت في هذا الشأن، سيتيح لك الفرصة لمطالعة تفسيرات أكثر تعقيدا وإثارة للاهتمام لتلك الظاهرة.فقد كشف الباحثون عن أنها لا توجد بالضرورة في كل الثقافات. كما أن طبيعة ما تشتهيه المرأة الحامل، في ثقافات الدول غير الناطقة بالإنجليزية؛ من تلك التي قالت فيها النساء إنهن يَخْبُرن هذا الشعور أحيانا، تختلف بشكل كبير، عما تشتهيه نظيراتهن في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة على سبيل المثال.

ففي اليابان، مثلا، شكّل الأرز الوجبة التي قالت النساء الحوامل في المعتاد، إنهن يَتُقنّ إليها أكثر من غيرها.

Bbc

التعليقات مغلقة