الامساك والاسهال لدى المواليد الجدد

الامساك

يعتقد كثير من الآباء ان المولود الجديد هو ممسك إذا كان لا يمرّر حركة الامعاء على نحو متكرر كما يعتقدون انه ينبغي ان يفعل. ومع ذلك، الامساك لا يجري تعريفه بمدى تكرار تمرير طفلك للبراز. بدلاً من ذلك، الامساك هو عندما تكون حركات امعاء الطفل قاسية وتسبب الالم او النزيف. سوف يئن الطفل ويجهد نفسه عندما يحاول تمرير البراز. ان الاعراض الشائعة للامساك هي كما يلي:

البراز الملطخ بالدماء، إذا كان هناك شقوق في شرج الطفل التي يسببها مرور البراز القاسيآلام في البطنالتهيج

ان الاطفال الحديثي الولادة الذين يتغذون بواسطة الرضاعة الطبيعية وحدها من النادر جداً ان يصابوا بالإمساك. الامساك هو اكثر شيوعاً في تغذية الاطفال بواسطة زجاجة التغذية.

إذا كان طفلك الوليد يواجه صعوبة في تمرير حركة الامعاء، حاول تحريك ساقيه بطريقة قيادة دراجة. احياناً هناك حاجة للعلاجات الاخرى لمساعدة طفلك ان يكون لديه حركة الامعاء، مثل الماء او عصير الخوخ المخفف. وينبغي مناقشة هذه العلاجات اولاً مع طبيبك.

حركات الامعاء غير النظامية في الاطفال الحديثي الولادة

عادة في الايام القليلة الاولى من الحياة، سيمرر المولود الجديد مادة خضراء داكنة او سوداء قطرانية، تسمى عِقْى. وحوالي اليوم الثالث او نحو ذلك، ينبغي ان تصبح حركات الامعاء للمولود الجديد اكثر تكراراً، وخاصة إذا كان المولود الجديد يرضع. ويتغير لون البراز نفسه الى بني فاتح، اسمر، او اللون الاصفر ويكون ليّناً نسبيا او مثل الخثارة في درجة التماسك. الاطفال الحديثي الولادة الذين يرضعون يمكن ان يمرروا ثلاثة الى اربع حركات امعاء يومياً في غضون الاسبوعين الاولين. وحركات الامعاء للاطفال الذين يتغذون بواسطة زجاجة تغذية قد يكونون اقل تكراراً بقليل. ان لون وتماسك حركات امعاء طفلك سوف يتغيران مع مرور الوقت فيما يجري تقديم الاطعمة الجديدة في جزء لاحق من السنة الاولى.

إذا كان لدى المولود الجديد حركات الامعاء الغير نظامية خلال هذا الوقت، يمكن ان يكون ذلك اشارة الى ان طفلك لا يحصل على ما يكفي من الطعام. إذا لم يكن لدى المولود الجديد حركات الامعاء المتكرّرة، تأكد من ان تناقش مع طبيبك الجدول الزمني لتغذية طفلك، وكمية الحفاضات المبللة، وإذا كان يبدو انه يكتسب الوزن.

الاسهال

الاسهال هو عندما يمرّر المولود الجديد برازاً سائلاً يكون احياناً اكثر تكراراً او اكبر حجماً من المعتاد. وقد يكون هناك مخاط في البراز. يترافق الاسهال احياناً مع القيء.

وغالباً ما يكون سبب الاسهال عدوى بكتيرية او فيروسية. وتنتقل العدوى الى المولود الجديد عن طريق الاطعمة الملوثة او إذا كان هناك اتصال مع البراز الملوث. الاسهال قد يكون راجعاً الى نوع آخر من المرض. واقل تكراراً، قد يحصل الاسهال بسبب حساسية لشيء في النظام الغذائي للطفل او الحساسية المفرطة للتغذية. الاسهال قد يكون ايضاً من الآثار الجانبية لأدوية المضادات الحيوية في بعض الاطفال.

متى يجب رؤية الطبيب

يمكن ان يكون الاسهال خطيراً جداً في الاطفال الحديثي الولادة. إذا لاحظت اي تغيير في حركة امعاء المولود الجديد، تأكد من ذكر ذلك لطبيبك. إذا كان طفلك يعاني من اسهال وقيء، فمن المرجح ان يكون ذلك علامة على الاصابة. إذا كان طفلك يظهر اي علامات للجفاف، مثل جفاف الفم، واقل من ست حفاضات مبللة في اليوم الواحد، العيون الغائرة، ويافوخ غارق، او جلد جاف، فمن المحتمل ان يكون ذلك خطراً جداً.

خذ المولود الجديد الى الطبيب في اقرب وقت ممكن إذا كان لديه البراز الرخو المائي لمدة 24 ساعة، او إذا كان الاسهال مصحوباً بأي من الاعراض التالية:

الجفاف/التجفافتقيؤحمىدم في البرازعلاج الاسهال

يتوقف علاج الاسهال على سببه. في بعض الاحيان يجري تغيير النظام الغذائي، واحياناً يكون الدواء ضروري. لا تعطي طفلك الوليد اي دواء ما لم يتم وصفه من قبل الطبيب.

اليك بعض النصائح التي قد يوصي بها طبيبك:

إذا كان المولود الجديد يرضع، واصلي تغذيته كالعادة.إذا كان طفلك يتقيأ، قد تحتاجين الى تغذيته بواسطة كميات اصغر ولكن على نحو اكثر تكراراً. إذا كنت ترضعين، هذا يعني ابقاء طفلك على الثدي لفترة اقصر من الوقت في كل تغذية.للحماية ضد التجفاف، قد تحتاجين الى إعطاء طفلك محلولاً منحلاً بالكهرباء مثل Pedialyte في ما بين الوجبات. وبالتناوب قد تحتاجين لاستبدال الوجبات كاملاً بالمحلول المنحل بالكهرباء.إذا كنت تطعمين طفلك بواسطة زجاجة رضاعة والاسهال يستمر لاكثر من اسبوعين، قد تحتاجين الى اجراء تغيير في الصيغة. يجب عليك مناقشة هذا الامر مع طبيب طفلك.

يكون الاسهال والقيء احيانا علامات لوجود العدوى. في الاطفال الحديثي الولادة والاطفال الصغار، يمكن ان تصبح العدوى خطيرة بسرعة كبيرة، والجفاف من الاسهال والقيء يمكن ان يتطور بسرعة. فمن المهم ان تجري معالجة طفلك في اقرب وقت ممكن إذا كان يشتبه بوجود اصابة. الاختبارات التشخيصية الخاصة قد تكون مطلوبة، وقد يحتاج طفلك الى علاج في المستشفى بواسطة سوائل في الوريد.

ملاحظة حول طفح الحفاض

يمكن ان يسبب الاسهال تهيجاً على قاعدة طفلك المولود حديثاً، الذي يمكن ان يؤدي الى طفح الحفاض.

إذا طوّر طفلك المولود حديثاً طفح الحفاض، قومي بتغيير حفاضه تكراراً، وخصوصاً بعد كل حركة امعاء. توقفي عن استخدام مناديل مسح للطفل، لانها يمكن ان تكون مهيِّجة، لان معظم المسحات المحضّرة تجارياً تحتوي على كحول. بدلا من ذلك، امسحي قاعدة طفلك بقطعة قماش مبللة. حاولي عدم تغطية قاعدة طفلك قدر الامكان، كي تتمكن من التّهوّي. انشري طبقة سميكة من كريم الحفاض على قاعدة طفلك قبل وضع الحفاض التالي. تجنبي الرغبة في وضع البودرة على قاعدته لانها تميل الى ان تكون غير فعالة ويمكن ان تسبب مشاكل في التنفس لطفلك.

إذا طوّر طفلك المولود حديثاً عدوى الخميرة، الذي هو طفح عنيد على الاعضاء التناسلية التي يمكن ان يمتد الى اسفل البطن والفخذين، اطلبي العناية الطبية بأسرع ما يمكن. هناك كريم خاص الذي يمكن استخدامه لعلاج هذه الحالة على نحو فعّال.

التعليقات مغلقة