اكتشاف علاقة بين الدماغ والقلب وتصلب الشرايين

يبدأ الارتباط بين أمراض القلب والأوعية الدموية، وبين الضعف الإدراكي، قبل أعوام من ظهور الأعراض السريرية الأولى لأي من الحالتين. وفي دراسة أجراها خبراء التصوير العصبي، بالتعاون مع آخرين، ظهر رابط محدد بين كلٍ من الاستقلاب الغذائي بالدماغ، ومخاطر القلب والأوعية الدموية، وتصلب الشرايين، في منتصف العمر وقبل أعوام من ظهور الأعراض.

تبين من الدراسة أن في منتصف العمر، وقبل ظهور أي علامات سريرية بأعوام، تُظهر عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين ارتباطاً مع الاستقلاب الغذائي المنخفض في مناطق الدماغ التي تدخل في الإصابة المستقبلية بالخرف وخاصة مرض الزهايمر.
يعتبر ذلك التقرير، والذي نشرته المجلة الصادرة عن الكلية الأمريكية لأمراض القلب، مهماً، حيث يشير إلى أن التدخل في حالة قابلة للتعديل كأمراض القلب والأوعية الدموية على سبيل المثال يمكن أن يمنع تطور الخرف، وهو مرض لا يوجد علاج له حالياً.

التعليقات مغلقة