اكتشاف علاقة بين استقلاب الدهون والذهان

التغيرات في نسبة الدهون في الدم،تعطي إنذاراً مبكراً لتطور الذهان لدى الأفراد المعرضين للإصابة بتلك الحالة، كما يتضح ذلك في العلاقة باكتساب الوزن؛ وذلك ما ظهر من خلال دراسة قام بها باحثون من جامعة أوريبرو.تقدمت المعرفة حول المخاطر السريرية العالية للذهان على مدى العشرين عاماً الماضية. لكن لا يزال من الصعب التنبؤ بالظهور الفردي للمرض، بما في ذلك النوبات الذهانية، أي الاضطرابات الذهانية الحادة والعابرة.في الدراسة الحالية التي نشرتها مجلة «الأمراض النفسية البيولوجية» قام الباحثون بقياس نسبة الدهون في الدم، سواء عند الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالذهان أو لدى الأفراد الأصحاء. أظهرت النتائج أن المرضى الذين انتقلوا لاحقًا إلى الذهان كانت لديهم خلفية معينة للدهون بالجسم في ذلك الوقت. يقول الباحثون أن مشاهدة التغييرات في شكل الدهون سبقت الذهان، ويمكن أن يصبح ذلك طريقة للتنبؤ بمدى احتمالية تعرض الشخص لتلك الاضطرابات.

التعليقات مغلقة