اكتشاف آلية ارتباط مشــاكل اللـــــــثة بالتهــابات الجسم

لقد ثبت منذ فترة طويلة الصلة بين أمراض اللثة والحالات الالتهابية الأخرى مثل أمراض القلب والسكري، لكن الآلية الكامنة وراء هذا الارتباط ظلت غير معروفة.وتوصل مؤخراً فريق من العلماء والأطباء بقيادة كلية طب الأسنان بجامعة تورنتو إلى السبب وراء ذلك؛ حيث ظهر ارتباطها بالاستجابة المناعية المفرطة للنشاط في الجسم. وتم نشر النتائج حديثاً في مجلة «أبحاث طب الأسنان».للعثور على ما يربط بين هذه الحالات، ركز الباحثون في سلوكيات الخلايا المعروفة باسم العدلات، التي تنشطها بشكل أساسي أمراض اللثة، وهي خلايا الجهاز المناعي الفطري. ومن خلال نماذج خلايا بشرية، وجد الباحثون أن الجهاز المناعي يطلق كميات كبيرة من هذه العدلات لمعالجة الالتهابات البكتيرية المسؤولة عن التهاب دواعم السن والمعروف أكثر باسم أمراض اللثة.عند تنشيط تلك الخلايا لمحاربة التهاب الفم لوحظ وجود تأثير شامل بمجرد ظهور التهاب دواعم الأسنان تنتشر وفرة من العدلات التي تستعد للهجوم، ثم يستجيب جهاز المناعة المفرط اليقظة مع زيادة القوة لأي عدوى ثانوية. يبدو الأمر كما لو أن خلايا الدم البيضاء هذه في وضع السرعة، وتطلق العدلات كمية كبيرة من المواد الالتهابية المعروفة بالسيتوكينات، ما يؤدي إلى نتائج سلبية بالجسم تظهر في شكل أمراض أخرى. 

التعليقات مغلقة