ابتكار ياباني يسهل إزالة حشوات الأسنان

توصل باحثون من جامعة طوكيو للطب، وطب الأسنان، من خلال دراسة نشرتها مجلة المواد البوليمرية التطبيقية، إلى وسيلة تحلل الروابط المتقاطعة بأسمنت الأسنان، الذي يتحلل تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية. يعتقد الباحثون أن ذلك يسهل عكس العلاج؛ أي إزالة معالجات الأسنان المؤقتة.

يمكن اعتبار التحسين المستمر لعلاجات التسوس طويلة الأمد انتصاراً لأبحاث مواد طب الأسنان، ولكن هناك إجراءات تتطلب التصاقاً غير دائم بسطح السن، مثل تثبيت الأقواس التقويمية. تتطلب إزالة المواد اللاصقة بعد هذه الإجراءات عموماً، انفصالًا ميكانيكياً، يمكن أن يتلف مينا الأسنان.
ركز الباحثون في الدراسة الحالية على المواد المستجيبة للأشعة فوق البنفسجية، والتي يمكن أن تطلقها مصادر الأشعة فوق البنفسجية المستخدمة على نطاق واسع، من قبل أطباء الأسنان لعلاج الأسمنت والمواد المركبة.
إن صلابة العديد من أنواع الأسمنت السنية ناتجة عن مزجها مع رابط متقاطع يقوم بتثبيت جزيئات الأسمنت مع بعضها البعض، لتشكيل شبكة مستقرة. أدخل الباحثون «مفتاحاً» كيميائياً على تلك الروابط يفتح عند تسليط الضوء فوق البنفسجي عليه.يشبه الهيكل المتقاطع حلقات مترابطة على قطعة من الخيط، مع سدادات ضخمة في كل طرف. أضاف الباحثون قسماً إلى السلسلة يتحلل تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية، مما يتسبب في انزلاق الحلقات. هذا له تأثير كبير في ثبات مادة الأسمنت التي يثبتها الرابط المتقاطع.

التعليقات مغلقة