ألم الأذن عند الاطفال ، الأسباب والعلاجات

أسباب ألم الأذن عند الاطفال

كما قلنا إن ألم الأذن ليس مرض، فهو عرض بسبب أكثر من مرض محتمل، والتي منها:

  1. التهاب الأذن الوسطى: وهنا يجب التفريق بين الاتهاب الذي سببه فايروس أو الالتهاب الذي يكون بسبب بكتيريا. اذا كان السبب بكتيري يكون علاجه بالمضادات الحيوية، أما اذا كان السبب فيروسي فيتم العلاج منه عن طريق المسكنات فقط الا اذا تطورت الحالة بشكل كبير.
  2. التهاب الصيوان الخارجي للأذن: أو ما يسمى بالتهاب الأذن الخارجية، وهنا أيضا علاجها المضادات الحيوية أو علاجات الالتهابات.
  3. ألم الأسنان: ممكن أيضا وبحالات معينة يكون السبب ألم الأسنان، وهذه تكون لدى الأطفال الذين عندهم تسوس أو التهاب في اللثة. ويكون العلاج هنا في علاج الأسنان عن طريق طبيب الاسنان لطفلك.
  4. التهاب الجيوب الأنفية: ممكن أن يٌصاب الطفل بالتهاب الجيوب الأنفية، وفي هذه الحالة يكون العلاج عن طريق أدوية الزكام أو مزيل احتقانات الأنف ومسكنات الألم.

نصائح هامة للتعامل مع ألم الأذن عند الاطفال

النصيحة الأولى أنه يجب تحديد السبب للتعامل مع ألم الأذن، وتحديد السبب يجب أن يتم من خلال طبيب الأطفال فقط.

النصيحة الثانية والأهم هي أن غالية التهابات الأذن لدى الأطفال يكون سببها فيروسي ( أي لا تحتاج إلى مضادات حيوية )، ولكن تحديد ذلك يحتاج أيضا إلى طبيب الأطفال للتأكد من أن السبب فيروسي وليس بكتيري.

إذا كان السبب بكتيري، يفضل استخدام المضادات الحيوية منذ البداية، وهنا نبدأ بنوع مضاد حيوي يسمى (الأموكسيسيلين)، بالإضافة الى استعمال العلاجات اللي تعمل على تخفيف الألم مثل البروفين و الأدول.

التعليقات مغلقة