آليّة جديدة قد تنجح في مكافحة علامات الشيخوخة.. كيف ذلك؟

تداوي/

تناول المتممات الغذائية التي تتضمن البكتيريا المعوية يساهم في تقليل زحف الشيخوخة، وهذه النتيجة يمكن البناء عليها من أجل تطوير علاج فعال لهذه المشكلة المؤرقة

يطمح كل شخص لمكافحة الشيخوخة والحفاظ قدر الإمكان على علامات الشباب. ومؤخراً، فقد توصّلت دراسة أمريكية إلى آلية جديدة يمكنها محاربة علامات الكبر، وهي تتمثل في “النظام البكتيري المعوي”، والذي يلعب دوراً هاماً في تراجع علامات الشيخوخة بصورة جيّدة.

وأوضحت الدراسة أنّ “تناول المتممات الغذائية التي تتضمن البكتيريا المعوية يساهم في تقليل زحف الشيخوخة، وهذه النتيجة يمكن البناء عليها من أجل تطوير علاج فعال لهذه المشكلة المؤرقة”.

يطمح كل شخص لمكافحة الشيخوخة والحفاظ قدر الإمكان على علامات الشباب. ومؤخراً، فقد توصّلت دراسة أمريكية إلى آلية جديدة يمكنها محاربة علامات الكبر، وهي تتمثل في “النظام البكتيري المعوي”، والذي يلعب دوراً هاماً في تراجع علامات الشيخوخة بصورة جيّدة.

وأوضحت الدراسة أنّ “تناول المتممات الغذائية التي تتضمن البكتيريا المعوية يساهم في تقليل زحف الشيخوخة، وهذه النتيجة يمكن البناء عليها من أجل تطوير علاج فعال لهذه المشكلة المؤرقة”.

ومع هذا، فقد كشفت الدراسة عن “وجود جينات داخل هذه البكتيريا المفيدة لها دور في وقف تطور الالتهابات، وكذلك عرقلة تجمعات بروتين بيتا أميلويد، والذي يزيد من فرص الإصابة بمرض الزهايمر”.

ووفقاً للعلماء، فإنّ النظام الميكروبي للجسم يقدّم العديد من الفوائد المثبتة علمياً. أما الدراسة الحالية، فركّزت على معرفة دور جينات هذه البكتيريا في علاج بعض المشاكل، إذ قام الباحثون بعمل التجربة على نوع من ديدان المعمل.

وعمد العلماء إلى تغذية هذه الديدان على أنواع من الميكروبات لفترة 25 يوماً حتى أتمت مرحلة النضج، ثم مرّت بمراحل حياتها حتى وصلت مرحلة الشيخوخة والكبر، وتراجعت قدرتها وصحتها إلى أن ماتت. وخلال التجربة، فقد جرى التحكم في جينات بكتيريا الايكولاي، ووقف حوالي 4010 جينات، لمعرفة تأثير بعض الجينات في صحة وعمر الدودة. كذلك، تغذت الدودة على هذه البكتيريا المعدلة، وتم تسجيل ما يحدث على مدار عمر الدودة.

واكتشف العلماء أنّ “تعطيل 31 جيناً من مجمل العدد الذي تمت دراسته أدى إلى طول عمر الديدان، بالإضافة إلى أن 13 من هذه البكتيريا المعدلة منعت نمو الالتهابات، وساهمت في الوقاية من حدوث ترسبات لبروتين بيتا أميلويد لدى هذه الديدان”.

كذلك، وجد الباحثون أنّ “هذه البكتيريا المعدلة كانت سبباً في زيادة عمر هذه الديدان، حيث تؤثر هذه البكتيريا في العمليات الحيوية في الجسم والمتعلقة بالشيخوخة. كذلك، فإنّ عمر الديدان زاد عن طريق إفراز البكتيريا لنوع معين من الأحماض، وثبت كذلك أن تغذيت الديدان مباشرة بهذا الحمض يطيل عمرها”.

دراسة: الشيخوخة تتوقف عند بلوغ سن معين

يختلف متوسط الأعمار في أنحاء العالم، فيما تثار أسئلة عدة عن العمر الأقصى للإنسان، وفي إطار الجواب على هذا السؤال اكتشف باحثون في دراسة حديثة أننا لازلنا بعيدين عن الوصول إلى الحد الأقصى من الأعمار. ورجح الباحثون أنه في المستقبل سوف يتقدم الإنسان في السن بشكل أكبر، مشيرين الى أن البشر لم يصلوا إلى عمرهم النهائي بعد.

التعليقات مغلقة